منوعات

محمد إبراهيم طعيمة يكشف قصة روايته الجديدة “الخِرَتي”

قام الكاتب الصحفي والروائي محمد إبراهيم طعيمة، بطرح خامس أعماله الأدبية، تحت عنوان «الخِرَتي»، وذلك في عدد كبير من المكتبات بالقاهرة والأقاليم.


وقال مؤلف الخِرَتي محمد إبراهيم طعيمة، إنه يطرح من خلال الرواية الصادرة عن دار “نبوغ” للنشر والتوزيع، تفاصيل عمليات التنقيب عن الآثار المصرية، والاتجار فيها وبيعها، وذلك من خلال قصة محامي شهير تضطره الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة للتحول إلى مهنة “الخِرَتي”.

وأشار طعيمة إلى أنه يناقش في الرواية العلاقات الاجتماعية في مجتمع الطبقة الوسطى الذي تآكل نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة، والتي قد تدفع البعض لعمل أي شيء من أجل توفير لقمة العيش، كما يكشف خلال الرواية من هو الخرتي وما هي طبيعة عمله بالتحديد، وكذا علاقة المصريين بالآثار والتنقيب عنها والتجارة فيها ومدى مشروعية ذلك سواء بالنسبة للمواطنين العاديين أو للدولة.

وأكد المؤلف محمد إبراهيم طعيمة، إن الرواية كان مقرراً لها أن تطرح مع فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب، قبل أن يتم تأجيله بسبب انتشار فيروس كورونا، موضحاً أنه طلب من دار النشر عدم الانتظار لشهر يونيو المقبل موعد المعرض الجديد، وطرحه الآن.

يذكر أن آخر أعمال الروائي محمد إبراهيم طعيمة كان كتاب «ريحة الحبايب.. حكايات إنسانية لنجوم الفن»، والذي طرح في المكتبات نهاية عام 2019، وحقق نجاحاً كبيراً خلال فترة معرض القاهرة الدولي الكتاب، خاصة أنه يناقش مواقف وحكايات إنسانية مؤثرة لعدد من نحوم الفن، منهم أحمد زكي وأسرته، حسين الشربيني، جورج سيدهم، تحية كاريوكا، نجاح الموجي وسناء يونس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق