أهل الفنأهم الأخبار

رسائل من منة عرفة بعد اتهام زوجها محمود المهدي لها بالخيانة !

من الواضح أن أزمة الفنانة الشابة منة عرفة وزوجها لم تنتهي حتى الآن ، وذلك بعد تصدرهما التريند ومواقع التواصل الإجتماعي في كل مرة يتم فيها الطلاق في الثلاث مرات .

حيث أعلن الثنائي عن طلاقهما للمرة الثالثة منذ يومين ، الأمر الذي جعل الجمهور يندهش من أسرع عملية طلاق تمت ثلاث مرات في عام واحد ، حيث أن الرجوع في هذه المرة يلزمها أن تتزوج بشخص آخر وتنفصل عنه.

وخرج محمود المهدي زوج منة عرفة باستوري نشرها على حسابه الرسمي على موقع “إنستجرام” موضحا فيها بعض أسباب الطلاق قائلا : “تم الطلاق خلاص للأسف كان في خيانة وعديتها واضحك عليا في أول الجوازة وقتها عشان أحافظ على بيتي سكت وغير أمها سبب خراب البيت بسبب الفلوس عشان هي اللي كانت بتصرف عليها منه وبسبب اني كنت رافضها تشتغل في المجال ده وأمها مكانش عندها مانع تتنازل مقابل الفلوس بس كل حاجة بالدليل ، فضلت تحاول لحد ما خربت البيت وخدو فلوس مني كتير هي وأهلها واتهجموا عليا وخدوا العفش وبيعوني العربية واخواتها وكل حاجة بالدليل”.

وتابع : “حقي عند ربنا وحسبي الله ونعم الوكيل في خراب البيوت أمها بس والله كل الفلوس اللي خدوها وكل حاجة عملتها هبينها وأنا ما طلعتش عمري اتكلمت من غير دليل أو إثبات بس للأسف وبجد علي غزلان ربنا نجاه واليومين دول هنزل الحجات للأسف أهلها بعد أما شلتهم وصرفت وعملت عملو اللي ما يتعملش معايا”.

وردت منه عرفة على كل هذا الكلام عبر رسائل وحكم نشرتها على صفحتها الرسمية على موقع “إنستجرام” : “يراك وأنت تحارب كل ما حولك، بإيمانك العظيم، أنه لن يخيب آمالك، يراك وأنت تصمد بدعائك وإصرارك، بالرغم عن كل شيء واجهك وما زال يواجهك، يراك وأنت تستيقظ كل يوم مؤمنًا بأن الله معك، فمن سيكون عليك، أما زلت لست مطمئنا وأمرك بين يدي الرحمن الرحيم”.

ونشرت صورة أخرى جاء فيها: “كلما أتذكر أن الله يعلم نيتي أشعر أنني مطمئن جدًا ولا أخشى أي شيء، فالحمد لله الذي يعلم ما وقر في القلب، وإن زل اللسان أو طلق البصر، الحمد لله الذي يجازي على النيات، ويرى ما في الضمير ويسمع، الحمد لله الذي يجازي على الصدق وسلامة القلب وصفاء النية وحب الخير للغير”.

ونشرت صورة أخرى كتبت فيها : “إن الله محيط بكل التفاصيل التي لا تستطيع بوحها لأحد وذلك يكفيك”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق