أهل الفن

ليلى أحمد زاهر: بابا منعني من التمثيل ست سنوات ووردود الأفعال في “الفتوة” خضتني

قالت الفنانة ليلى أحمد زاهر تعليقاً على دورها في مسلسل الفتوة في شخصية " نورا " إبنة حسن الجبالي قائلة " ردود الافعال خضتني مكنتش متخيلة ان ردود الافعال هتوصل كده ولحد دلوقتي مافيش رد فعل وحش .. مش طبيعي أن يكون هناك إجماع لكن حصل في دور " نورا " وده خضني ".

قالت الفنانة ليلى أحمد زاهر تعليقاً على دورها في مسلسل الفتوة في شخصية ” نورا ” إبنة حسن الجبالي قائلة ” ردود الافعال خضتني مكنتش متخيلة ان ردود الافعال هتوصل كده ولحد دلوقتي مافيش رد فعل وحش .. مش طبيعي أن يكون هناك إجماع لكن حصل في دور ” نورا ” وده خضني “.

 

وعزت أسباب إختفائها من الساحة الفنية منذ ان كانت صغيرة في فيلم ” عمر وسلمى ” وهو أخر مشاركة لها بعد كابتن ” هيما ” إلى والدها لانه إرتأى ضرورة إختفائها لفترة حتى لايمل الناس مني وتابعت قائلة ” باب قلي لازم الناس تفصل بين الطفلة الصغيرة والفنانة لما تكبر ومحتاجة فترة فعشان كده كده إختفيت ” .

 

كاشفة انها لم تقتنع بوجهة نظر والدها حول الامر وظل قلبي عالقاً بالعودة للفن حتى عهاتف الفنان ياسر جلال والدها وأخبره برغبته أن تشارك معه في مسلسل الفتوة ولم يخبرني ياسر جلال إلا بعد موافقة والدي وتابعت قائلة ” ياسر جلال مارضيش يعشمني إلا بعهد باب لم يقرأ الدور ويوافق ” .

وعن اصعب مواقف واجهتها في تصوير مشاهد الفتوة قالت ليلى ” أصعب شيء اني إختفيت لست سنوات من أمام الكاميرات ثم أعود فجاة بدور كبير ومهم وهذا او تحد واجهني لانه دور بنت البطل وكنت خايفة بصراحة وكان عندي رهبة اققف قدام ياسر جلال لكن الحمد لله باب ساعدني وإداني نصايح وتحسن الامر وزالت الرهبة ”

 

وعن دور والدها في البرنس قالت ” مبهورة بيه مش مصدقة ان بابا كره كل الناس فيه وإحنا كمان كرهناه .. لدرجة الناس اخدت الموضوع جد “.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق