أهل الفن

أغاني أم كلثوم ملك “محسن جابر”

خرج المنتج الغنائي محسن جابر لينفي امتلاك شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات المملوكة للدولة، لأغاني أم كلثوم، وأنه شركته ستارز هي صاحبة اغاني “كوكب الشرق”.

وقال محسن جابر في بيان له “ليس صحيحا ما ذكره الدكتور/ حسام لطفى ان حكم المحكمة الصادر بجلسة 2020/6/15 في القضية المرفوعة من شركة ستارز ضد شركة صوت القاهرة بخصوص تجاوز شركة صوت القاهرة في استغلال الحقوق الممنوحة لها من شركة ستارز لأغاني ام كلثوم واستغلالها بطريقة الديجيتال انها ذكرت ان أغاني السيدة ام كلثوم مملوكة لشركة صوت القاهرة بل على العكس فقد اكدت المحكمة على ملكية شركة ستارز لحقوق أغاني السيدة ام كلثوم وكان الحكم المستأنف قد رفض دعوى ستارز تأسيسا على ان شركة ستارز منحت شركة صوت القاهرة الحق في هذا الاستغلال بموجب العقد المحرر بينهما بتاريخ 2010/10/17 ولذلك فان اغنيات السيدة/ ام كلثوم مازالت ملكا كاملا لشركة ستارز التي اعطت بدورها حق استغلال لشركة صوت القاهرة بموجب العقد المؤرخ 2010/10/17 اخذا في الاعتبار ان شركة ستارز رفعت منذ عامين قضية فسخ برقم 409 لسنة 9ق جدد برقم 624 لسنة 2020 لفسخ هذا العقد لمخالفة شركة صوت القاهرة لبنوده وتحقق الشرط الصريح الفاسخ وهذه الدعوى مؤجلة لجلسة 23 من الشهرالحالي .

وتابع البيان “على الرغم من أن الحكم المذكور قد أكد على ملكية شركة ستارز لمصنفات ام كلثوم الغنائية وأنها منحت شركة صوت القاهرة حق إستغلالها بموجب العقد المؤرخ 2010/10/17 الأمر الذي ينفي أي ملكية لشركة صوت القاهرة بالنسبة لهذه المصنفات ، الأ أن الدكتور حسام لطفي لم يكتف بذلك بل زعم ايضا على خلاف الحقيقة أن الحكم ذكر بأن لجمعية المؤلفين والملحنين.. دور في هذا الشأن وهو ما لم يرد بالحكم مطلقا” .

واضاف “هذا وليس صحيحا ما ذكره الدكتور حسام لطفي والسيدة/ نادية مبروك والسيد/ محمد العمرى بأنه سيترتب على الحكم الرجوع على شركة ستارز بالمبالغ المحصلة عن الفترة الماضية حيث أنه يحق لشركة ستارز استغلال مصنفات ام كلثوم الغنائية باعتبارها المالكة لها كما أن لها الحق..حاليا في منح الغير حقوق استغلالها كما فعلت سابقا مع شركة صوت القاهرة” .

واختتم البيان” ولهذا فأنا استغرب ان استاذ في القانون يصرح للإعلام بعبارات لم يتناولها الحكم في منطوقه أو في اسبابه وتسبب في تضليل الاعلام ، وعموما فإن الحكم لا ينال من حقوق شركة ستارز في ملكية حقوق استغلال مصنفات ام كلثوم الغنائية من قريب أو بعيد”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق