أهل الفن

تفاصيل مؤلمة يحكيها أحمد يونس عن وفاة ابن شقيقته

حكى الإعلامي أحمد يونس تفاصيل مؤلمة عن حادث وفاة ابن شقيقته، في حادث أتوبيس المدرسة.
وقال :”يوم وفاة ابن اختي ١٢ اكتوبر الحزين الصبح..كنت في برنامجي الصباحي عالراديو؟؟ودايما بيكون عندي تقرير مروري
-فاذا بي اتبلغ بحادث مروري في التجمع الخامس بين اتوبيس مدرسه واتوبيس رحلات وتسبب في وفاة طفل ١٣ سنه والباقي اصابات”.
وتابع ” قلبي وجعني على ام وابو الطفل وقولت بالحرف يا قهرتهم على ضناهم..وطلعت من الاستوديو اتاكد من كل زمايلي ان ولادهم وصلوا مدارسهم بسلامه الله..فاتطمنت الحمد لله..ورجعت الاستوديو اكمل شغلي كانت الساعه ٨،١٠ الصبح فاذا بي اتلقى مكالمه تليفونيه من اخويا الكبير بيقولي..مصيبه يا احمد مصيبه..حسيته انه هيقولي امك ماتت”.
وأضاف :”كن لاقيته بيقولي..مصطفى ابن اختك سماح مات في حادثه اتوبيس مدرسه..الجمله نزلت علي صعقتتي في كل جسمي..قفلت السكه في وشه وفضلت اقوم واقعد زي المجنون وانا مش مدرك اللي سمعته..وعمال اقول لا ده اكيد كابوس وهصحى منه اروح الشغل عادي..سيبت اليرنامج ونزلت اجري وانا مش عارف اعمل ايه ولا اتصرف ازاي
لحد ما روحت ولاقيت الكل موجود عند تلاجه”.
وأكمل :”ولاقيت اختي سماح في ثبات وتماسك ومفيش على لسانها غير راضيه يارب انا لله وانا اليه راجعون..الحمد لله
اللهم اجرني في مصيبتي..وبقت تسكتني..وحواليها صحبه من صديقاتها اللي بدعي لهم ربنا يكرمهم زي ما اكرموها وسندوها لحد يومنا هذا .. ونعم الصحبه بجد..ولاقيت حازم والد حبيبي مصطفى في صمت وذهول عمري ما هنساه
وهنا كل اللي مر عباره عن شريط اسود مفيهوش نقطه بيضا لحد ما ربنا كرمني اني غسلته بنفسي واتطمنت عليه وخدته في حضني احن حضن في حياتي كلها”.
ةأكمل :”أنا عمري ما كنت متخيل اني اغطي حادث وفاة طفل واكتشف انه ابن اختي “ابني وصاحبي وحبيبي”
عمري ما كنت متخيل ان الحوادث اللي بنسمع عنها وارد نمر بيها..حق ابننا مصطفى لن يضيع واذا ابوه وامه سكتوا عنه بسبب الفاجعه اللي هم فيه انا مش هسكت عنه..عارف انه ابننا مش هيرجع..بس ع الاقل حبيبي يكون سبب في وجود شوية ضمير عند معدومي الضمير..احضنوا اطفالكم ومتزعلوهمش واسمعوهم..وادعوا دايما ان ربنا ينجيهم من شر الحوادث والفواجع.”
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق